عزيزتي الطالبة عزيزي الطالب

د. حسين محمود - عميد الكلية

د. حسين محمود – عميد الكلية

زملائي وزميلاتي الأعزاء

أصدقاء كلية اللغات والترجمة بجامعة بدر بالقاهرة الأوفياء

أكتب إليكم رسالتي، وهي وصيتي.

إننا نعيش الآن في عصر له خصوصيته الثقافية التي ترتكز على التعددية، كما نعيش ما يمكن أن يوصف بأنه “أزمة” تعليم على كافة المستويات، سواء التعليم الجامعي أو قبل الجامعي. وفي هذا السياق علينا جميعا مواجهة التحديات التي تفرضها علينا هذه الظروف. فالتعليم يواجه سباقا تكنولوجيا منقطع الأنفاس تحاول التكنولوجيا من خلاله فرض كلمتها باعتبارها كلمة المستقبل، وقد صارت تكنولوجيا التعليم متقدمة على نحو لا يمكن إنكاره أو الفرار منه. كما يواجه التعليم أيضا معضلة سد احتياجات سوق العمل الحالية والمستقبلية، فعليه أن يسد هذه الاحتياجات بوصفها ركنا أساسيا تقوم عليه السياسة التعليمية، على عكس المبدأ الذي كان سائدا من قبل، وهو مبدأ العلم للعلم. هذا المبدأ القديم أنتج كثيرا من العلم وقليلا من التطبيقات، ومعضلة اليوم المطلوبة من التعليم هو أنه مطالب بإنتاج قليل من العلم وكثير من التطبيقات.

ونحن في كلية اللغات والترجمة نعي التعددية الثقافية ونعمل على الاستفادة من كافة إمكانياتها لصالح الطالب وصاحب العمل والمجتمع والأمة، ولا نتجاوز إن وسعنا النطاق ليشمل فائدة الإنسانية كلها.  ووصيتي لكم:

توافقوا مع التعددية، واقبلوا الآخر، وأفيدوا أمتكم.

ونحن في كلية اللغات والترجمة نعي متطلبات سوق العمل، وفي الوقت نفسه لا نهمل احتياجات الإنسانية لنور العلم، ومن ثم فنحن نعمل على التطبيقات المفيدة مباشرة في العمل، وفي الوقت نفسه على تعزيز إمكانيات البحث العلمي من أجل إنتاج مزيد من المعرفة، ونرى أن كليهما يصب في فائدة الآخر، فالمزيد من المعرفة يؤدي إلى مزيد من الابتكارات والاكتشافات، التي تؤدي بدوها إلى مزيد من فرص العمل. ونرى العلم الخالص منتجا لفرص العمل والتقدم والثروة. ووصيتي لكم:

لا تضيعوا الفرص المتاحة أمامكم، واخلقوا الفرص للأجيال القادمة.

لا تقدم إلا بالعلم والعمل معا.

 

د. حسين محمود

عميد الكلية

كن على اتصال بنا
  • العنوان:مصر , القاهرة , مدينة بدر , المنطقة الترفيهية
  • الهاتف: 002 02 286 504 00
  • الخط الساخن:19592
  • البريد الالكترونى: Info@Buc.edu.eg
Partnership
أعلى